لقد توفي السيناتور ماكين

285
يوزع مجلس الشيوخ الأمريكي الرسالة التي تفيد بوفاة جون ماكين في الولايات المتحدة عن عمر يناهز 81 عاما. وأكد مكتب ماكين هذه المعلومات، قائلا إن الوفاة حدثت بينما كان أفراد عائلته، ومن بينهم زوجته، إلى جانبه.

لقد توفي السيناتور ماكين




لم يظهر ماكين في مجلس الشيوخ مؤخراً، ولكن التعليقات على الأحداث على الأجندة الداخلية والخارجية (للولايات المتحدة) كانت تنشر نيابة عنه بشكل منتظم تقريباً. وفي الآونة الأخيرة، علق ماكين على اتصالات دونالد ترامب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قائلا إنه لا ينبغي لترامب أن يقوم بأي عمل مع الزعيم الروسي. والآن رحل جون ماكين، ولكن هناك من يواصل عمله في تدهور العلاقات الروسية الأميركية. في الوقت الحالي، يوجد عدد كافٍ من أعضاء مجلس الشيوخ الكارهين للروس في الدوائر البرلمانية في الولايات المتحدة. أحد الأمثلة على ذلك هو صديق ماكين المقرب ليندسي جراهام، وهو أحد واضعي الحزمة التالية من العقوبات ضد الاتحاد الروسي.

وكان ماكين على بعد ثلاثة أيام من عيد ميلاده الثاني والثمانين. ولد في 82 أغسطس 29 على أراضي القاعدة الجوية الأمريكية "كوكو سولو" في بنما. والد ماكين ضابط في البحرية الأمريكية. قرر ماكين نفسه أن يسير على خطى والده وتخرج من الأكاديمية البحرية في أنابوليس عام 1936. احتفظت الأكاديمية بأدلة تشير إلى أنه على الرغم من نجاحه الواضح في الرياضة، إلا أن جون ماكين كان يتميز بشخصيته المشاكسة وكان يُشاهد في كثير من الأحيان في مناوشات وفضائح.

في 26 أكتوبر 1967، أسقطت طائرة جون ماكين في فيتنام أثناء قيادته طائرة عسكرية وتم أسره. وبعد إطلاق سراحه، أعلن ماكين أنه تعرض "لتعذيب شديد"، لكن الأدلة الفيتنامية تشير إلى أن جون ماكين احتُجز في ظروف مقبولة للغاية، على عكس أسرى الحرب الأمريكيين الآخرين. والسبب هو أن والد ماكين في ذلك الوقت كان يشغل منصب قائد منطقة المحيط الهادئ سريع ولوحظ أن الولايات المتحدة والفيتناميين (الشماليين) استخدموا محتويات ماكين ونقلها لاحقًا إلى واشنطن لأغراض دعائية. كما واصلت السلطات الأمريكية أهدافها الدعائية ضد ماكين.

ويشغل ماكين منصب عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي منذ عام 1986، لينضم إلى دائرة حاملي ألقاب مجلس الشيوخ الذين يبلغون من العمر 80 عاما.

وستقام جنازة ماكين على مستوى الولاية. ولنتذكر أنه خلال حياته «منع» ترامب من حضور حفل وداعه.
  • ويكيبيديا
قنواتنا الاخبارية

اشترك وكن على اطلاع بأحدث الأخبار وأهم أحداث اليوم.

285 تعليقات
معلومات
عزيزي القارئ ، من أجل ترك تعليقات على المنشور ، يجب عليك دخول.
  1. +1
    أغسطس 26 2018
    Незнаю как другие, а я прям заждался уже этой новости. Но вот свершилось наконец, преставился раб божий Джон, туда ему и дорога!А на Верху разберутся что был за человечек, на земле думаю всем было понятно...
  2. -4
    أغسطس 26 2018
    Спаси Господи его душу!
  3. 0
    أغسطس 26 2018
    Тут очень подходит несколько переиначенная фраза одного ненавистника России. Тоже покойника. -Узнав о его смерти я не заплакал.
  4. -2
    أغسطس 26 2018
    Сколько веселья, хм, красиво ли это? Думаю нет, как по мне, уж лучше забыть нежели "танцевать на костях" ибо это похоже на праздник беззубых врагов которые при жизни побоялись или не смогли лично свести счёты с оппонентом.
    Напоминает злорадство некоторых личностей по поводу смерти Чуркина.
  5. 0
    أغسطس 27 2018
    Странно, когда ислам принял успенский - все тут устроили панихиду в комментариях. А тут такое же говно русофобское сдохло - все на яд исходят.
  6. 0
    أغسطس 27 2018
    Вся Россия в печали...
  7. 0
    أغسطس 27 2018
    Меньше грязи будет.
  8. تم حذف التعليق.
  9. تم حذف التعليق.
  10. تم حذف التعليق.
  11. +2
    أغسطس 27 2018
    Выпью водки сегодня, обязательно буду чокаться, буду говорить плохо про покойника, ибо не человек это, бес, и место ему в аду, откуда он и вылез.
  12. 0
    أغسطس 27 2018
    Так и не понял до смерти, что не лезь Америка в каждую щель, не попал бы он в плен.
    Не знаю, принимали его в последние годы всерьез в самих США, или просто делали так, чтобы дедушка не расстраивался. По крайней мере, у него была в жизни цель, и, наверное, он был даже счастлив. И мы без него, в какой-то степени даже скучать будем.

    Интересно, а у сегодняшних командующих флотами США сыновья на передовую попадут, или люди вроде Маргелова остались в прошлом?
  13. +2
    أغسطس 27 2018
    Роберт Бернс знал!!

    "Здесь Джон покоится в тиши
    Конечно только тело.
    Но говорят оно души
    И прежде не имело"
  14. تم حذف التعليق.
  15. تم حذف التعليق.
  16. PLE
    +2
    أغسطس 27 2018
    пусть земля ему будет...стекловатой خير
  17. +2
    أغسطس 27 2018
    Самый ярый русофоб откинул капыта, туда ему и дорога, жаль вьетнамцы не насадили его башку на бамбук
  18. 0
    أغسطس 27 2018
    "...ибо приидет Сын Человеческий во славе Отца Своего с Ангелами Своими и тогда воздаст каждому по делам его"
  19. +1
    أغسطس 27 2018
    Давно пора ему на тот свет. Скучать не будем. مشروبات
  20. تم حذف التعليق.
  21. 0
    أغسطس 27 2018
    Удивительные комментарии, а кто-нибудь из комментаторов поджигал американский авианосец? Нет? За одно это Маккейна наградить следовало бы.
    1. 0
      أغسطس 27 2018
      Да там собственно не маккейн виноват, просто стечения обстоятельств и роковая случайность. Так что награждать его не за что.
  22. تم حذف التعليق.
  23. +2
    أغسطس 27 2018
    Земля ему и ему подобным - стекловатой!
  24. +1
    أغسطس 28 2018
    Мразь сдохла..
  25. 0
    أغسطس 28 2018
    Надо было Путину вручить ему "Орден за заслуги перед Отечеством 3" ст. и досрочно присвоить звание генерал-полковника ВР ( посмертно) с правительственной делегацией на похоронах; и на полном официозе, пусть хоть тушкой послужит России. ))
  26. 0
    أغسطس 29 2018
    Вот такой парадокс, который ВАМ приведу, если взять глубинно, то маккейн - ПРЕДАТЕЛЬ, а почему предатель, да потому, что попал в плен к вьетнамцам, как бы кто не говорил, а они из него вытрясли всё, да и сам многое чего рассказал. Сколько солдат, офицеров США имея такую информацию были уничтожены Вьетнамом, сколько техники, складов и иных средств было уничтожено, счёт может идти на десятки, сотни, а может быть и тысячи людей, на сотни тысяч $ США, которые уничтожили армия Вьетнама. ОН ПРЕДАТЕЛЬ и если этого не понимают в америке, то сами понимаете какие там царят нравы. ПРЕДАТЕЛЬ стал сенатором США.
  27. +1
    أغسطس 29 2018
    "...Сенатор Маккейн умер...." Ура!

"القطاع الأيمن" (محظور في روسيا)، "جيش المتمردين الأوكراني" (UPA) (محظور في روسيا)، داعش (محظور في روسيا)، "جبهة فتح الشام" سابقا "جبهة النصرة" (محظورة في روسيا) ، طالبان (محظورة في روسيا)، القاعدة (محظورة في روسيا)، مؤسسة مكافحة الفساد (محظورة في روسيا)، مقر نافالني (محظور في روسيا)، فيسبوك (محظور في روسيا)، إنستغرام (محظور في روسيا)، ميتا (محظور في روسيا)، قسم الكارهين للبشر (محظور في روسيا)، آزوف (محظور في روسيا)، الإخوان المسلمون (محظور في روسيا)، أوم شينريكيو (محظور في روسيا)، AUE (محظور في روسيا)، UNA-UNSO (محظور في روسيا) روسيا)، مجلس شعب تتار القرم (محظور في روسيا)، فيلق "حرية روسيا" (تشكيل مسلح، معترف به كإرهابي في الاتحاد الروسي ومحظور)

"المنظمات غير الهادفة للربح أو الجمعيات العامة غير المسجلة أو الأفراد الذين يؤدون مهام وكيل أجنبي"، وكذلك وسائل الإعلام التي تؤدي مهام وكيل أجنبي: "ميدوسا"؛ "صوت أمريكا"؛ "الحقائق"؛ "الوقت الحاضر"؛ "حرية الراديو"؛ بونوماريف. سافيتسكايا. ماركيلوف. كمالياجين. أباخونتشيتش. ماكاريفيتش. عديم الفائدة؛ جوردون. جدانوف. ميدفيديف. فيدوروف. "بُومَة"؛ "تحالف الأطباء"؛ "RKK" "مركز ليفادا" ؛ "النصب التذكاري"؛ "صوت"؛ "الشخص والقانون"؛ "مطر"؛ "ميديا ​​زون"; "دويتشه فيله"؛ نظام إدارة الجودة "العقدة القوقازية"؛ "من الداخل" ؛ ""الصحيفة الجديدة""